مدير التحرير : اميرة الحسيني

مدير صندوق مكافحة الإدمان يشارك المتطوعين حفل ختام فعاليات المعسكر وتسليمهم شهادات تقدير

: محمود تمام

كتب: محمود تمام

تحت رعاية السيدة / نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي أطلق الصندوق ، معسكرا تدريبيا بمحافظة بورسعيد لإعداد وتأهيل القيادات التطوعية من الشباب والفتيات لدى الصندوق وتدريبهم على المحتوى المرئي للوقاية من المخدرات .
ووجهت السيدة / نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي باستمرار تدريب المتطوعين واستثمار طاقاتهم في تنفيذ البرامج التوعوية حول أضرار تعاطى المخدرات ،لافته الى أن المعسكر يهدف إلى زيادة قدرات الشباب والفتيات المعرفية والمهارية في مجال خفض الطلب على المخدرات ،حيث تم إعداد مجموعة من الشباب والفتيات كقيادات تطوعية ،وأن من ضمن المهام الوظيفية لهؤلاء الشباب المنضمين لوحدات التطوع بصندوق مكافحة الإدمان المشاركة في إعداد وتنفيذ الخطط والاستراتيجيات التي يضعها الصندوق للوقاية من تعاطى المخدرات وتنفيذ الأنشطة التوعوية حول أضرار الإدمان
وحرص الدكتور عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن- مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي على حضور فاعليات ختام المعسكر بمشاركة 100 شاب وفتاة من القيادات التطوعية لصدى الصندوق من مختلف المحافظات، وقدم حفل الختام المتطوعات ممن شاركوا في المعسكر وسط انبهار الحضور بالتقديم والذى تميز بعرض أبرز الأنشطة التي تمت على مدار 3 أيام ، وسلم “عثمان” المتطوعين شهادات تقدير ، مؤكدًا على أهمية دورهم في تنفيذ الأنشطة والبرامج المختلفة للتوعية بأضرار تعاطي المخدرات من خلال أساليب ابتكارية وإبداعية تتماشى مع المراحل العمرية المختلفة ،لافتا الى انه تم تدريب هؤلاء الشباب على أهمية دور التوثيق المرئي في رصد الأنشطة الوقائية واستثماره في تنفيذ برامج التوعية بأضرار تعاطى المخدرات .
وقدم المتطوعين نماذج محاكاة عن كيفية تنفيذ البرامج والأنشطة التوعوية بأساليب إبداعية تتماشى مع الفئات المختلفة عبارة قصص حكى جذابة تبرز أضرار الإدمان وتعريف الأسر بآليات الاكتشاف المبكر للتعاطي ،وأيضا كيفية التواصل مع الخط الساخن “16023” للصندوق لتلقي الخدمات العلاجية مجانا وفى سرية تامة، كذلك صحيح المعتقدات الخاطئة المرتبطة بثقافة تعاطى المخدرات مثل كوّن المخدرات تساعد على تنشيط الذاكرة وغيرها من المفاهيم الخاطئة ،كما أقترح المتطوعين تكوين مسرح تفاعلي توعوي لكل محافظة تضم الشباب الموهوبين في مجال العرض المسرحي التفاعلي واستخدامه في التوعية بأضرار تعاطى المخدرات ،وعقد ورش عمل مستمرة بكافة المحافظات لكل المتطوعين عن كيفية إعداد المحتويات المرئية واستخدامها ،بالإضافة الى إصدار محتوى رسوم متحركة للأطفال يتم العمل به بالمدارس ومراكز الشباب للتوعية بأضرار الإدمان